• 03 ربيع الأول 1442 هـ
  • الساعة
  • درجة
سمو الأمير عبدالله بن بندر يرأس جلسة مجلس كلية القيادة والأركان
هـ

الرياض 27 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 28 أغسطس 2019 م واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني رئيس المجلس الأعلى لكلية الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقيادة والأركان، الجلسة الأولى لمجلس الكلية، وذلك بمكتبه بجدة.
واستهل سمو وزير الحرس الوطني أعمال الجلسة بحمد الله تعالى وشكره على ما جرى إنجازه في هذا الصرح التعليمي المهم، رافعاً شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - على ماتجده وزارة الحرس الوطني من اهتمام ورعاية للتعليم العسكري العالي, منوّهاً سموه بأهمية المجلس الأعلى للكلية، ودوره في مسيرة الكلية وتطورها.
عقب ذلك عرض قائد كلية الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقيادة والأركان اللواء الركن عبدالهادي بن ظافر الشهري إيجازاً للوضع الحالي للكلية، متضمناً المنطلقات الاستراتيجية التي قامت عليها، ومراحل بناء المناهج وتأهيل أعضاء هيئة التعليم، ومخرجات الكلية من المقررات والأدلة والوثائق والمطبوعات المرجعية.
وناقش المجلس الأعلى للكلية وثيقة المجلس العلمي والمجلس الأكاديمي بما يتضمنه من مهام وواجبات.
وفي ختام الجلسة خلص المجلس الأعلى إلى عددٍ من القرارات، تثلت في إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان، ومثل ذلك لبرامج كلية الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقيادة والأركان (CGSC)، وبرنامج الدراسات العسكرية المتقدمة (SAM)، ودورة إعداد القادة (CPC)، وعلى غرار ذلك أقرت لائحة الإجراءات الإدارية والأكاديمية، والمجلس العلمي والمجلس الأكاديمي، وأخيراً إقرار جهات الزيارة للدراسين داخلياً وخارجياً.


تاريخ آخر تعديل : 26/01/1441 11:56 ص هـ