• 13 ربيع الثاني 1441 هـ
  • الساعة
  • درجة

  كلمة جهاز الأرشاد والتوجيه

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد

فإن الدعوة إلى الله من أعظم الأعمال وأجلها وأشرفها وأحسنها قال تعالى: ( ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين )

وهذه المهمة الجليلة هي رسالة جهاز الإرشاد والتوجيه بوزارة الحرس الوطني الذي يحرص على إيصالها إلى جميع فئات وشرائح هذه الوزارة الحضارية الرائدة بمختلف الوسائل والأساليب.

ومن هنا حرص الجهاز على تنوع أساليبه الدعوية ووسائله الإرشادية بين: كلمة إرشادية، ومحاضرة علمية، وندوة فكرية، ومسابقة ثقافية، ومعارض دعوية، ودورات شرعية، وطباعة كتب علمية، ورسائل إرشادية، ومطويات توجيهية، ومادة سمعية، ومرئية.

وهذا التنوع هو توفيق من الله أولاً وقبل كل شيء، فقد غمرنا سبحانه بفضله وعونه وتسديده، ثم هو نتاج لسياسة الجهاز التي تعتمد على تقديم كل ما هو نافع ومفيد لمنسوبي وزارة الحرس الوطني.

وهذه السياسة الموفقة هي في الحقيقة تجسيد للتوجيهات السديدة التي نسعد بها من صاحب السمو الملكي الأمير/ عبد الله بن بندر بن عبد العزيز آل سعود، وزير الحرس الوطني، حيث يولي - حفظه الله - أنشطة الجهاز وبرامجه عنايته ودعمه وتشجيعه, وبمتابعة ومساندة المسؤولين في الحرس الوطني من مدنيين وعسكريين، وعلى رأسهم معالي الشيخ/ عبد المحسن بن عبدالعزيز التويجري نائب وزير الحرس الوطني، فلهم منا جميعًا الدعاء بأن يجزل الله لهم الأجر والمثوبة.

ونترككم لتستمتعوا برحلة ماتعة بين أنشطة الجهاز وجهوده في وزارة الحرس الوطني متمنين أن نلقى منكم اهتمامكم وتفاعلكم ونستفيد من ملحوظاتكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

                                                                          رئيس جهاز الإرشاد والتوجيه المكلف