مركز الاتصال والإعلام

 1445/07/04

​احتفلت مجلة الحرس الوطني يوم الاثنين 1445/7/3هـ، بصدور عددها رقم (400)، الذي تصدرته كلمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، تحدث فيها عن عراقة المجلة، بوصفها إحدى الركائز الإعلامية والثقافية التي تبرز الأدو​ار الحضارية المتعددة التي تتشرف وزارة الحرس الوطني بأدائها، عسكرياً وتعليمياً وصحياً وثقافياً، منذ انطلاق هذه المجلة قبل (45) عاماً، وهنأ سموه المجلة والعاملين فيها بصدور هذا العدد، وحثهم على بذل المزيد من الجهد، لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، ليكون لها أثر رصين وممتد في المشهد الإعلامي السعودي.

هذا وقد أقامت المجلة حفلاً بهذه المناسبة، بحضور كل من وكيل الحرس الوطني الأستاذ عبدالعزيز المهنا،، ورئيس الجهاز العسكري المكلف اللواء الركن صالح بن عبدالرحمن الحربي، ومدير عام مكتب سمو وزير الحرس الوطني الأستاذ ناصر بن زيد آل مهنا وقيادات الوزارة وكبار مسؤوليها من مدنيين وعسكريين وجمع من منسوبي الوزارة، حيث تجول الحضور في المعرض المصاحب الذي اشتمل على لوحات تسلط الضوء على نشأة المجلة وأبرز المراحل التي مرت بها، كما ضم المعرض أعداداً من المجلة تمثل الحقب الزمنية المختلفة وترصد نشاطاتها وتغطياتها والنقلات والتحولات التي شهدتها.

بعد ذلك بدأ الحفل الذي أقيم على مسرح الوزارة بآيات من القرآن الكريم، تلى ذلك كلمة للمشرف العام على المجلة رئيس اللجنة الاستشارية الدائمة جابر بن علي القرني، رحب فيها بالحضور، مشيراً أن مجلة الحرس الوطني عبر تاريخها واكبت مسارات التقدم والنهضة لهذا الوطن الغالي في كل المجالات، وصولاً لهذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله، منوهاً بالدعم والاهتمام والرعاية الكريمة التي تلقاها المجلة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، كما أثنى القرني على جهود الكفاءات الإعلامية والإدارية ممن عملوا في إدارة المجلة وتحريرها طوال مسيرتها. ثم شاهد الحضور فيلماً استعرض أبرز المحطات التي مرت بها المجلة منذ انطلاقها قبل (45) عاماً حتى مرحلة التحديث والتطوير التي تشهدها حالياً.

بعد ذلك قدم رئيس تحرير المجلة العقيد الركن دغيليب بن ساير القوس الشخصيات المكرّمة ممن سبق لهم العمل في المجلة على مدى أربعة عقود، والذين تسلّموا دروع التكريم من قبل وكيل الحرس الوطني، ورئيس الجهاز العسكري ومدير عام مكتب سمو وزير الحرس الوطني،.