مركز الاتصال والإعلام

 1445/03/23

​​

أعلن الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية بقيادة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة الخميس الماضي نجاح عملية فصل التوأم السيامي التنزاني "حسن وحسين"، وذلك بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال التابع الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض.

 وأوضح الدكتور "الربيعة" أن العملية الجراحية أجريت على 9 مراحل واستغرقت 16 ساعة، وشارك فيها 35 من الاستشاريين والمختصين من أقسام التخدير وجراحة الأطفال وجراحة المسالك البولية للأطفال والتجميل والعظام، بالإضافة إلى الكوادر التمريضية والفنية، علما أن التوأم يشتركان في منطقة أسفل الصدر والبطن والحوض ولكل منهما طرف سفلي واحد ويشتركان في طرف سفلي ثالث ومشوه، كما يلتصقان في الكبد والأمعاء والجهاز البولي وعضو تناسلي ذكري واحد وتشوّه بجدار البطن السفلي والمثانة البولية.

 وأضاف أن البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية أشرف على 133 حالة من 24 دولة خلال 33 عاما وقام بفصل 58 حالة وتعد هذه الحالة رقم 59 .

 وفي ختام تصريحه سأل معاليه المولى - عز وجل - أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - خير الجزاء على الدعم غير المحدود للبرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية، الذي كان سببا بعد توفيق الله في ريادة المملكة بهذا البرنامج بشكل خاص والقطاع الصحي بشكل عام، وأن يوفق الفريق الطبي إلى تحقيق إنجاز آخر يسجل لصالح المملكة.​








 

​​