مركز الاتصال والإعلام

 1445/06/01

​​نظمت وزارة الحرس الوطني بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية وبمشاركة وزارة الاستثمار* معرض اليوم الصناعي لاستعراض متطلبات القدرات المستقبلية للشركات والمصنعين المحليين والدوليين.
شمِل المعرض عروضًا مرئية من وزارة الاستثمار والهيئة العامة للصناعات العسكرية بالإضافة إلى وزارة الحرس الوطني،
*حيث أبرز عرض وزارة الاستثمار مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للاستثمار وما عملت عليه المملكة العربية السعودية من تطوير للبيئة الاستثمارية و تقديم أكبر قدر ممكن من التسهيلات والمرونة للمستثمرين*.
واشتمل عرض *الهيئة العامة الصناعات العسكرية* على استعراض استراتيجية الصناعات العسكرية وأبرز الجهود في توطين القطاع، وأخيرا استعرضت وزارة الحرس الوطني خطتها للقدرات المستقبلية في تسع مجالات رئيسية، حيث تم مناقشة المتطلبات العملياتيه والفنية لتلك المجالات.
ويأتي ذلك لدعم الجهود الوطنية في توطين الانفاق العسكري وتحقيق مستهدفات رؤية ٢٠٣٠، وذلك من خلال تسليط الضوء على الطلب المستقبلي للقدرات العسكرية، وتعزيز التعاون مع القطاع الخاص وتحفيز الاستثمار في هذا القطاع الحيوي .
ويذكر أنه شارك في المعرض أكثر من 80 شركة متخصصة محلية وعالمية، وبلغ عدد الحضور أكثر من 200 شخص، وسيسهم هذا المعرض في دعم وتعزيز التكامل بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص.​