مركز الاتصال والإعلام

 1445/05/16

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني اليوم الأربعاء, النسخة الأولى من القمة العالمية ​لإطالة العمر الصحي تحت شعار "معاً نزدهر"، والتي تنظمها مؤسسة "ھيفولوشن" الخيرية، وذلك بمشاركة علماء وأطباء ومتخصصين من مختلف دول العالم.

 وتهدف القمة، التي تنعقد على مدى يومين في فندق "فور سيزونز"، إلى تعزيز علوم إطالة العمر الصحي بما يساهم في تحقيق التقدم في هذه المجال، ورفع مستوى الوعي العام، وتمكين الجيل القادم من العلماء، وتحفيز التحول الجذري في منظومة إطالة العمر الصحي، بالإضافة إلى تعزيز النقاشات العلمية لتشجيع البحوث والابتكارات، وتوسيع نطاق ريادة الأعمال، وتحفيز الاستثمارات الذكية، وبناء شراكات قوية لتبادل المعرفة واتخاذ خطوات جدية لتحقيق الأهداف المنشودة.

كما تشهد "القمة العالمية لإطالة العمر الصحي" إطلاق المبادرات النوعية وتعزيز النقاشات العلمية والجهود الدولية الرامية لدعم قطاع إطالة العمر الصحي، وتوحيد جهود التعاون الدولي لفهم مستقبل هذا العلم وتحقيق مستقبل أفضل للأفراد. ويشارك في القمة، التي تتضمن 40 جلسة، وأكثر من 1500 مشارك و100 متحدث عالمي من مختلف دول العالم.

حضر افتتاح القمة صاحبة السمو الملكي الدكتورة هيا بنت خالد بن بندر بن عبد العزيز نائب الرئيس للإستراتيجيات والتطوير في مؤسسة "هيفولوشن"، وصاحب السمو الأمير سلطان بن خالد آل سعود الرئيس التنفيذي للصندوق الصناعي السعودي، ومعالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر القناوي، ومعالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الأستاذ عبدالعزيز الرميح، ومعالي الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد الفياض.



​​